Skip to main content

روبن ميلز هو زميل سابق غير مقيم لشؤون لطاقة في مركز بروكنجز الدوحة. أسس شركة قمر للطاقة في العام 2015 لتلبية الحاجة إلى الاستشارات والاستثمارات في مجال الطاقة على مستوى منطقة الشرق الأوسط. ميلز خبير في استراتيجية الطاقة واقتصادياتها، ووصفته مجلة فورين بوليسي بأنه "واحد من أعظم العقول في عالم الطاقة". خلال العامين 2011 و2015، قاد مشاريع استشارية كبرى للاتحاد الأوروبي في العراق ولمجموعة متنوعة من شركات النفط العالمية في مجال تطوير الأعمال في الشرق الأوسط والغاز المتكامل وتوليد الطاقة والطاقة المتجددة.

وقد عمل ميلز لدى شركة شل لمدة عشر سنوات، مركّزاً خلالها على تطوير الأعمال الجديدة في الإمارات العربية المتحدة وقطر والعراق وإيران ودول أخرى في منطقة الشرق الأوسط، وقد وُصِف حينها بـ "خبير شل في الشؤون الإيرانية".

عمل ميلز بعد ذلك لمدة ست سنوات لدى شركة دبي القابضة وشركة بترول الإمارات الوطنية حيث قام بجهود في مجال تطوير الأعمال في مجال الطاقة في منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك مخططات رئيسية لاستيراد الغاز في دبي وتطوير الإنتاج في العراق وقطر واليمن وباكستان وتركمانستان، بالإضافة إلى الجزائر وغيرها.

وقد ألّف ميلز كتابين؛ الأوّل بعنوان The Myth of the Oil Crisis الذي يقيّم إمدادات النفط العالمية على المدى الطويل، والثاني بعنوان Capturing Carbon وهو الأول من نوعه حول التقاط الطربون وتخزينه لغير المتخصصين في هذا المجال. كما أنه كاتب عمود حول قضايا الطاقة والشؤون البيئية في صحيفة ذا ناشونال (أبو ظبي). وهو يعلق أيضاً على قضايا الطاقة في وسائل الإعلام الدولية على نطاق واسع، بما في ذلك صحيفة ذا فاينانشال تايمز، وفورين بولسي، وذي أتلانتك، والسي إن إن، وبي بي سي، وبلومبرغ، وسي إن بي سي أرابيا، والجزيرة، بالإضافة إلى سكاي نيوز وغيرها.

هذا وقد كتب ميلز تقرير بعنوان Sunrise in the Desert: Solar becomes commercially viable in MENA بالتعاون مع شركة بي دبليو سيPWC) ) ورابطة صناعة الطاقة الشمسية الإماراتية حول القدرة التنافسية للطاقة الشمسية. كما كتب دراسة بعنوان Under the Mountains: Kurdish Oil and Regional Politics لمعهد أكسفورد لدراسات الطاقة. وهو حاصل على شهادة من الدرجة الأولى في الجيولوجيا من جامعة كامبريدج، ويتحدث العربية والفارسية والهولندية والنرويجية.

روبن ميلز هو زميل سابق غير مقيم لشؤون لطاقة في مركز بروكنجز الدوحة. أسس شركة قمر للطاقة في العام 2015 لتلبية الحاجة إلى الاستشارات والاستثمارات في مجال الطاقة على مستوى منطقة الشرق الأوسط. ميلز خبير في استراتيجية الطاقة واقتصادياتها، ووصفته مجلة فورين بوليسي بأنه “واحد من أعظم العقول في عالم الطاقة”. خلال العامين 2011 و2015، قاد مشاريع استشارية كبرى للاتحاد الأوروبي في العراق ولمجموعة متنوعة من شركات النفط العالمية في مجال تطوير الأعمال في الشرق الأوسط والغاز المتكامل وتوليد الطاقة والطاقة المتجددة.

وقد عمل ميلز لدى شركة شل لمدة عشر سنوات، مركّزاً خلالها على تطوير الأعمال الجديدة في الإمارات العربية المتحدة وقطر والعراق وإيران ودول أخرى في منطقة الشرق الأوسط، وقد وُصِف حينها بـ “خبير شل في الشؤون الإيرانية”.

عمل ميلز بعد ذلك لمدة ست سنوات لدى شركة دبي القابضة وشركة بترول الإمارات الوطنية حيث قام بجهود في مجال تطوير الأعمال في مجال الطاقة في منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك مخططات رئيسية لاستيراد الغاز في دبي وتطوير الإنتاج في العراق وقطر واليمن وباكستان وتركمانستان، بالإضافة إلى الجزائر وغيرها.

وقد ألّف ميلز كتابين؛ الأوّل بعنوان The Myth of the Oil Crisis الذي يقيّم إمدادات النفط العالمية على المدى الطويل، والثاني بعنوان Capturing Carbon وهو الأول من نوعه حول التقاط الطربون وتخزينه لغير المتخصصين في هذا المجال. كما أنه كاتب عمود حول قضايا الطاقة والشؤون البيئية في صحيفة ذا ناشونال (أبو ظبي). وهو يعلق أيضاً على قضايا الطاقة في وسائل الإعلام الدولية على نطاق واسع، بما في ذلك صحيفة ذا فاينانشال تايمز، وفورين بولسي، وذي أتلانتك، والسي إن إن، وبي بي سي، وبلومبرغ، وسي إن بي سي أرابيا، والجزيرة، بالإضافة إلى سكاي نيوز وغيرها.

هذا وقد كتب ميلز تقرير بعنوان Sunrise in the Desert: Solar becomes commercially viable in MENA بالتعاون مع شركة بي دبليو سيPWC) ) ورابطة صناعة الطاقة الشمسية الإماراتية حول القدرة التنافسية للطاقة الشمسية. كما كتب دراسة بعنوان Under the Mountains: Kurdish Oil and Regional Politics لمعهد أكسفورد لدراسات الطاقة. وهو حاصل على شهادة من الدرجة الأولى في الجيولوجيا من جامعة كامبريدج، ويتحدث العربية والفارسية والهولندية والنرويجية.

Get daily updates from Brookings