Skip to main content
Beverley Milton-Edwards

بيفرلي ميلتون-إدواردز

زميل سابق

بيفرلي ميلتون-إدواردز هي زميلة زائرة سابقة في مركز بروكنجز الدوحة. وهي أيضاً أستاذة في العلوم السياسية في جامعة كوينز في بلفاست، أيرلندا. تركّز أبحاثها على إدارة قطاع الأمن في منطقة الشرق الأوسط وتحديات الإسلام السياسي.

وتُعرف ميلتون-إدواردز بدورها الريادي في بحوثها وخبرتها العملية على حد سواء في مجال الصراعات الإسلامية العنيفة وإدارة الصراعات، بما في ذلك وقف إطلاق النار. هذا وقد عملت كمستشارة خاصة للممثل السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية المشتركة للاتحاد الأوروبي وأيضاً كمستشارة للمبعوث الاتحاد الأوروبي لعلمية للسلام في الشرق الأوسط.

بالإضافة إلى ذلك، كُلّفت ميلتون-إدواردز من قِبَل العديد من الدوائر الحكومية في المملكة المتحدة والنرويج وهولندا لتزويدها بالتحليلات والدراسات في مختلف الموضوعات، بما في ذلك إصلاح قطاع الأمن والإخوان المسلمين والربيع العربي والتطرف الإسلامي.

وفي منطقة الشرق الأوسط، عملت ميلتون إدواردز كوسيط لتأمين وقف ومراقبة إطلاق النار والتحقق من دقته وصحته، بالإضافة إلى المسار الثاني الرسمي للمفاوضات الإسرائيلية-الفلسطينية. وبين العامين 2006 و2010، شغلت منصب محققة رئيسية لبعثة شرطة الاتحاد الأوروبي لبرنامج الأراضي الفلسطينية.

بيفرلي ميلتون-إدواردز هي زميلة زائرة سابقة في مركز بروكنجز الدوحة. وهي أيضاً أستاذة في العلوم السياسية في جامعة كوينز في بلفاست، أيرلندا. تركّز أبحاثها على إدارة قطاع الأمن في منطقة الشرق الأوسط وتحديات الإسلام السياسي.

وتُعرف ميلتون-إدواردز بدورها الريادي في بحوثها وخبرتها العملية على حد سواء في مجال الصراعات الإسلامية العنيفة وإدارة الصراعات، بما في ذلك وقف إطلاق النار. هذا وقد عملت كمستشارة خاصة للممثل السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية المشتركة للاتحاد الأوروبي وأيضاً كمستشارة للمبعوث الاتحاد الأوروبي لعلمية للسلام في الشرق الأوسط.

بالإضافة إلى ذلك، كُلّفت ميلتون-إدواردز من قِبَل العديد من الدوائر الحكومية في المملكة المتحدة والنرويج وهولندا لتزويدها بالتحليلات والدراسات في مختلف الموضوعات، بما في ذلك إصلاح قطاع الأمن والإخوان المسلمين والربيع العربي والتطرف الإسلامي.

وفي منطقة الشرق الأوسط، عملت ميلتون إدواردز كوسيط لتأمين وقف ومراقبة إطلاق النار والتحقق من دقته وصحته، بالإضافة إلى المسار الثاني الرسمي للمفاوضات الإسرائيلية-الفلسطينية. وبين العامين 2006 و2010، شغلت منصب محققة رئيسية لبعثة شرطة الاتحاد الأوروبي لبرنامج الأراضي الفلسطينية.

Get daily updates from Brookings