Skip to main content
opec_conf001
تقرير

هبوط أسعار النفط: الأسباب والتبعات الجيوسياسية

مما لا شك فيه أن الهبوط الأخير لأسعار النفط العالمية له تأثير على سياسة الشرق الأوسط، حيث تعتمد العديد من دول المنطقة بشكل كبير على الإيرادات النفطية لتمويل حكوماتها ودعم اقتصادها بشكل عام. يمكن للمرء أن يستشهد بالاضطرابات الداخلية والإقليمية الخطيرة التي تلتها انخفاضات حادة في أسعار النفط في الماضي القريب. هل سيؤدي انخفاض أسعار النفط في الفترة الحالية إلى اضطرابات داخلية وحروب إقليمية؟ هل انخفاض أسعار النفط هو جزء من لعبة سعودية لإبراز قوتها ضد منافسيها الإقليميين؟

المؤلف

لقراءة ورقة هبوط أسعار النفط: الأسباب والتبعات الجيوسياسية

في موجز السياسة هذا، يجيب غريغوري غوس على الأسئلة المطروحة أعلاه من خلال تحليل التأثير الإقليمي لانخفاضات أسعار النفط السابقة. ويقول إن المملكة العربية السعودية مستمرة في سياستها بخفض الإنتاج لكبح انخفاض الأسعار فقط إذا انضم إليهم المنتجون الآخرون. ويستخلص غوس أيضا أنه على الرغم من استثناءات حدثت  في الماضي، إنّ الأنظمة المعتمدة على النفط هي، في الواقع، أكثر استقراراً من نظيراتها من الدول غير نفطية، بما في ذلك خلال فترات انخفاض أسعار النفط.

عند النظر إلى منطقة الشرق الأوسط، يشير غوس إلى النمط التفاوضي الذي يعتمده منتجو النفط في المنطقة في الاتفاقات لخفض الإنتاج بدلاً من الصراع عندما تمرّ المنطقة بفترة انخفاض في الأسعار. ويؤكد غوس إن بادرت إيران، وربما روسيا،  للتفاوض مع المملكة العربية السعودية حول اتفاق نفطي،  لا بد للولايات المتحدة أن تشجع مثل هكذا محادثات، وأن تكون على استعداد لتوسيعها لتشمل الصورة الاستراتيجية الكبرى للشرق الأوسط.

Get daily updates from Brookings