Skip to main content
تقرير

كيف هو حالنا في ظل تعثر الاقتصاد

و

المؤشر رقم 9: الخمسة أرباع الأخيرة

ستمر الاقتصاد في التعثر ويظل سوق العمل يعاني من الضعف وتصبح البورصة متقلبة وتصيب المزاج العام حالة من التشاؤم المتزايد ويرجع ذلك كله للمعركة الدائرة بين الأحزاب فيما يتعلق بسقف الديون. قام فريق من العلماء بمؤسسة بروكنجز، من خلال المؤشر التاسع “كيف هو حالنا”، بالنظر إلى الخمسة أرباع الأخيرة بغرض تقييم حال أوضاعنا السياسية والاقتصادية. مع مواجهة خطر الكساد بالإضافة إلى اجتماعات ولاية أيوا التي سوف تنعقد بعد ستة أشهر، يلوح في الأفق تأثير أداء الاقتصاد الكلي على انتخابات 2012 إلى جانب وقوع ثلاثة صراعات عسكرية.

يرجى النظر إلى النسخة الإنجليزية من هذه الصفحة من أجل رؤية الرسوم البيانية الخاصة بالبيانات لهذا المحتوى.

مؤشرات كيف هو حالنا الماضية (باللغة الإنجليزية)>>
 
لقد كان النمو الحقيقي للناتج المحلي الإجمالي يزيد بالكاد عن 1في النصف الثاني من عام 2011، وكان الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول 0.4 بالمئة فقط. فهذه الوتيرة الضعيفة لا تكفي للتعويض عن حوالي تسع ملايين وظيفة تمت خسارتهم كنتيجة للكساد الواقع مؤخراً. بعد أن بلغ ذروته بنسبة 10.1 في أكتوبر عام 2009، لايزال معدل البطالة مرتفعاً بصورة ثابتة وذلك بنسبة تزيد عن 9 بالمئة وبالمثل لايزال أيضا متوسط مدة البطالة في ارتفاع مستمر.
 
لقد شكل قطاع الإسكان في كثير من الاحيان المخرج من حالات الركود الماضية، ولكن أسعار المنازل انخفضت كثيراً عبر أنحاء البلاد خلال العام الماضي ولكن ظلت المناطق الحضرية في نيفادا وفلوريدا وكاليفورنيا من بين المناطق الأكثر تضرراً. أصابت المستهلكين حالة من التشاؤم ذلك مع تراجع الثقة، في يوليو، إلى أدنى مستوياتها منذ أوائل عام 2009 وأيضاً بسبب انخفاض “مؤشر التفاؤل” الخاص بالاتحاد الوطني للأعمال المستقلة للشركات الصغيرة، وذلك للمرة الثانية بعد ربعين شهدا زيادات ضئيلة.

لاتزال السياسة الخارجة أيضاً تعاني موقفاً صعباً نتيجة لارتفاع الوفيات الناتجة عن القتال في كل من العراق وأفغانستان خلال الربع الثاني وذلك على الرغم من تحسن الموقف منذ ذلك الحين.
 
انخفضت ثقة الشعب في الحكومة بعد إجراء مفاوضات طويلة ومكثفة بين الكونجرس والبيت الأبيض فيما يخص رفع سقف الدين و خفض مستوى العجز بالميزانية الاتحادية، فبالكاد يعرب ناخب من ضمن خمسة ناخبين عن رضاه عن الطريقة التي تسيرعليها الأمور في الولايات المتحدة وذلك وفقاً لإستطلاع الرأي الذي أجرته منظمة جالوب. كما لايعطي أي من الطرفين الكثير من الثقة على الرغم من الاستحسان الذي ناله العمل الذي قام به الرئيس أوباما من قبل ضعف عدد الناخبين مقارنة بالكونجرس. لايزال كل من الجمهوريين والديمقراطيين متباعدين من حيث السياسات التي يفضلونها، الأمر الذي يجعل من الحل العملي للمشكلة حلاً صعباً للغاية على المسؤولين المنتخبين.
 
تأخذ انتخابات 2012 في التبلور إزاء تلك الخلفية من الأداء الضعيف. خلال الانتخابات الماضية، سعى الديمقراطيون في أغلب الأحيان إلى التأكيد على الأحوال الاقتصادية المحلية بينما أكد مرشحو الجمهوريين على السياسة الخارجية والأمن القومي. برغم ذلك، قد نرى الأحزاب، في الدورة المقبلة، يتبادلون الأدوار حيث أوضح الحزب الجمهوري وجود بطالة بمعدل مرتفع ونمواً اقتصادياً ضعيفاً بجانب حملات الرئيس لسياسة الحد من التورط في حروب غير مرغوب فيها في العراق وأفغانستان.

وحتى الأن، هناك تسعة جمهوريون يحاولون على الأرجح استبدال أوباما ولكن لاتوجد معارضة ضد الرئيس في عملية الترشيح بين الديمقراطيين. ومن الناحية التاريخية، أثبت الرؤساء الذين لم يواجهوا تحدياً أساسياً أنهم أكثر ترجيحاً للفوز بالانتخابات. فهذا ماحدث مع رونالد ريجان وبيل كلينتون وجورج دبليو بوش ولكن مع مواجهة معدل بطالة أقل عندما سعى كل منهم لفترة رئاسية ثانية. فلم يتم إعادة انتخاب أي رئيس أخر غير فرانكلين روسفيلت مرة ثانية – أو حتى رشح أي رئيس نفسه مرة أخرى — مع معدل بطالة أعلى من 8 بالمئة.

يمكنك أيضاَ زيارة:

 >>حال أمريكا الحضرية – تصوير الاتجاهات الديموغرافية والاجتماعية التي تشكل المناطق الحضرية
>> GovWatch – تتبع تقدم وأداء معاهدنا بالنسبة للانتعاش الاقتصادي
>> MetroMonitor– مقياس ازدهار 100 من اقتصاديات أميركا كبيرة الحجم المتمركزة في المناطق الحضرية

المصادر:

نمو الناتج المحلي الإجمالي:
مكتب الولايات المتحدة للتحليل الاقتصادي

معدل البطالة:
مكتب الولايات المتحدة لإحصائيات العمل

متوسط أسابيع العاطلين عن العمل:
مكتب الولايات المتحدة لإحصائيات العمل

الدخل الشهري المتاح:
مكتب الولايات المتحدة للتحليل الاقتصادي

معدل التضخم للمستهلك:
مكتب الولايات المتحدة لإحصائيات العمل

متوسط مؤشر داو جونز الصناعي:
ياهو! قسم المال

متوسط سعر النفط:
إدارة معلومات الطاقة

رأي المستهلك:
رويترز/ دراسة جامعة ميشيجان للمستهلكين

تفاؤل الشركات الصغيرة:
مؤشر الاتحاد الوطني للأعمال المستقلة لتفاؤل الشركات الصغيرة

إنفاق المستهلك:
مكتب الولايات المتحدة للتحليل الاقتصادي

المنازل الجديدة المتوفرة بالأشهر:
مكتب تعداد الولايات المتحدة

المؤلفون

سعر الفائدة على الرهن العقاري الثابت لمدة 30 عاماً:
فريدي ماك

معدلات العمالة بالمناطق الحضرية:
مكتب الولايات المتحدة لإحصائيات العمل

نمو أسعار المنازل بالمناطق الحضرية:
مؤشر كيس شيلر

وفيات القتال للولايات المتحدة، العراق وأفغانستان
icasualties.org

تقييمات استحسان الرئيس والكونجرس:
جالوب

النسبة المئوية للأمريكين ” الشاعرين بالرضا عن طريقة سيّر الأمور”:
جالوب

Get daily updates from Brookings