Skip to main content
anti_obama_cairo001
تقرير

انقلاب اللاعودة: الولايات المتحدة أمام إعادة ترتيب أولوياتها في مصر

و

في ظلّ ما تشهده المرحلة الانتقالية في مصر من حالة جمود بعد الانقلاب العسكري ومستويات جديدة من المشاعر المعادية للولايات المتحدة، اضمحلّت الآمال بأن تلعب الولايات المتحدة دوراً إيجابياً في رعاية الديمقراطية المصرية. وفي ظلّ تأثير واشنطن المحدود ونقص مواردها، لجأت الولايات المتحدة منذ بداية الربيع العربي إلى نهج يشبه نهج “المساومات الاستبدادية” الذي اعتمدته في السابق.

المؤلفون

يدعو شادي حميد وبيتر ماندفيل في ورقة مركز بروكنجز الجديدة إلى مراجعة شاملة للسياسة الأمريكية تجاه مصر. تشير هذه الورقة بعنوان:” انقلاب اللاعودة: الولايات المتحدة أمام إعادة ترتيب أولوياتها في مصر” إلى أنّ الانقلاب الذي حصل في مصر وحملة القمع التي تبعته يمثّلان فرصة مهمّة لاستعراض الأساس المنطقي للعلاقات الثنائية. ثمّة حاجة إلى التشكيك في الاعتقاد السائد منذ زمن بأنّ المساعدات العسكرية الأمريكية هي الثمن الذي يجب دفعه مقابل ضمان امتثال القاهرة لاتفاق كامب دافيد. سيكون تجاوز أسطورة كامب دايفد بمثابة الخطوة الأولى لإعادة تصوّر العلاقة بين الولايات المتحدة ومصر ولترسيخ هذه العلاقة على أسس صلبة على المدى الأطول.

ويرى حميد وماندفيل أن النفوذ التي تتمتّع بها الولايات المتحدة تجاه مصر هي أكبر بكثير من الظن السائد، وأنّ على واشنطن استخدام هذه النفوذ لتهدئة تجاوزات الجيش المصري والسعي من أجل تحقيق عملية سياسية شاملة. وتبحث الورقة أيضاً خيارات لإدارة السياق الإقليمي الصعب، حيث يعمل حلفاء مقربون للولايات المتحدة في الخليج على أغراض تتضارب مع المصالح الأمريكية في مصر.

Get daily updates from Brookings