Skip to main content

كديرا بثياغودا هو زميل غير مقيم بـمركز بروكنجز الدوحة، مختص بالعلاقات الأسيوية والشرق أوسطية. تركّز أبحاثه على علاقات الهند بدول الخليج، وذلك من خلال الاعتماد على خبرته في سياسة الهند الخارجية في الأوساط الأكاديمية ومراكز صنع القرار.

عمل بثياغودا سابقاً كمستشار للشؤون الخارجية لوزير الخارجية بحكومة الظل الأسترالية بالإضافة إلى تقديم استشارات للعديد من البرلمانين حول المسائل السياسية الخارجية، وقدم المشورة السياسية لنائب رئيس اللجنة البرلمانية المشتركة لشؤون الأمن. كما وقام بثياغودا بتقديم التحليلات والمشورة حول العلاقات الدبلوماسية مع الهند والصين وروسيا والولايات المتحدة، بالإضافة إلى الصراعات في الشرق الأسط وأوكرانيا. وبصفته دبلوماسي ومسؤول في الخدمة الخارجية الأسترالية، غطى بثياغودا العلاقات الثنائية مع الهند وسيرلانكا وإندونيسيا والعراق والاتحاد الأوروبي، كما وقدّم تحليلات في حقلي التجارية والدبلوماسية العامة. وخلال فترة عمله كمستشار أول بمحكمة شؤون اللاجئين، قام بثياغودا بدراسة أوضاع حقوق الإنسان في جنوب آسيا.

وقد حاضر بثياغودا، بصفته زميل بجامعة أكسفورد، عن العلاقات الخارجية لمنطقة شرق آسيا، وقدّم بحوثاً عن مقاربة الهند للتدخل الإنساني وإصلاح الأمم المتحدة بمعهد الأخلاقيات والقانون والنزاعات المسلحة في جامعة أكسفورد. وهو الآن بصدد نشر كتابين. الأول عن سياسات الهند الخارجية والآخر عن الثقافة الهندية السائدة.

كديرا بثياغودا هو زميل غير مقيم بـمركز بروكنجز الدوحة، مختص بالعلاقات الأسيوية والشرق أوسطية. تركّز أبحاثه على علاقات الهند بدول الخليج، وذلك من خلال الاعتماد على خبرته في سياسة الهند الخارجية في الأوساط الأكاديمية ومراكز صنع القرار.

عمل بثياغودا سابقاً كمستشار للشؤون الخارجية لوزير الخارجية بحكومة الظل الأسترالية بالإضافة إلى تقديم استشارات للعديد من البرلمانين حول المسائل السياسية الخارجية، وقدم المشورة السياسية لنائب رئيس اللجنة البرلمانية المشتركة لشؤون الأمن. كما وقام بثياغودا بتقديم التحليلات والمشورة حول العلاقات الدبلوماسية مع الهند والصين وروسيا والولايات المتحدة، بالإضافة إلى الصراعات في الشرق الأسط وأوكرانيا. وبصفته دبلوماسي ومسؤول في الخدمة الخارجية الأسترالية، غطى بثياغودا العلاقات الثنائية مع الهند وسيرلانكا وإندونيسيا والعراق والاتحاد الأوروبي، كما وقدّم تحليلات في حقلي التجارية والدبلوماسية العامة. وخلال فترة عمله كمستشار أول بمحكمة شؤون اللاجئين، قام بثياغودا بدراسة أوضاع حقوق الإنسان في جنوب آسيا.

وقد حاضر بثياغودا، بصفته زميل بجامعة أكسفورد، عن العلاقات الخارجية لمنطقة شرق آسيا، وقدّم بحوثاً عن مقاربة الهند للتدخل الإنساني وإصلاح الأمم المتحدة بمعهد الأخلاقيات والقانون والنزاعات المسلحة في جامعة أكسفورد. وهو الآن بصدد نشر كتابين. الأول عن سياسات الهند الخارجية والآخر عن الثقافة الهندية السائدة.

Get daily updates from Brookings