Skip to main content

رانج علاء الدين هو زميلٌ زائر في مركز بروكنجز الدوحة ومدير مشروع كارنيغي حول الحرب بالوكالة في الشرق الأوسط. وكان سابقاً باحثاً زائراً في جامعة كولومبيا وتخصص في الصراعات الداخلية والحوكمة وقضايا الأمن البشري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وهو يركّز حالياً على إعادة الإعمار في مرحلة ما بعد الصراع والحرب بالوكالة وإصلاح قطاع الأمن وبناء السلام في خلال الصراعات.

وقد قاد فرقَ مراقبة الانتخابات وتقصّي الحقائق في العراق بين العامين 2009 و2014 وفي ليبيا في خلال ثورة العام 2011. وقد أجرى علاء الدين مقابلات مع شخصيات سياسية ودينية في العالم العربي والإسلامي ومع مسؤولين عسكريين ومع عناصر في الميليشيات الشيعية ومع سجناء احتجزهم تنظيم داعش في العراق. وركّزت أبحاثه السابقة على الحركات الاجتماعية والهويات دون الوطنية، مع تركيز خاص على المجتمع الشيعي في العراق والمؤسّسة الدينية في النجف، وقد تضمّنت أيضاً عملاً ميدانياً مكثفاً في بغداد والنجف وكربلاء.

وقد قدّم علاء الدين المشورة والنصح لمنظمات حكومية وغير حكومية، وحصل على منحة بقيمة 400,000 دولار أمريكي من مؤسسة كارنيغي في نيويورك لمشروع تعاوني لمدة عامين حول الصراع بالوكالة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويتضمّن هذا المشروع مبادرة المسار الثاني لتقريب المتحاربين من أجل إنشاء آليات لإزالة التصعيد في العراق وسوريا وليبيا واليمن. ويقود علاء الدين مشروعًا مع مؤسسة كونراد أديناور الألمانية يركّز على إصلاحات القطاع العام في العراق والمنطقة. وهو الآن بصدد تأليف كتاب عن الميليشيات الشيعية في العراق وسوريا، وقد نشر في صحف مثل "ذا نيويورك تايمز" و"وول ستريت جورنال" و"فورين أفّيرز" ومجلّة "فورين بوليسي". وهو حائز شهادة الدكتوراه من كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية في لندن.

 

رانج علاء الدين هو زميلٌ زائر في مركز بروكنجز الدوحة ومدير مشروع كارنيغي حول الحرب بالوكالة في الشرق الأوسط. وكان سابقاً باحثاً زائراً في جامعة كولومبيا وتخصص في الصراعات الداخلية والحوكمة وقضايا الأمن البشري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وهو يركّز حالياً على إعادة الإعمار في مرحلة ما بعد الصراع والحرب بالوكالة وإصلاح قطاع الأمن وبناء السلام في خلال الصراعات.

وقد قاد فرقَ مراقبة الانتخابات وتقصّي الحقائق في العراق بين العامين 2009 و2014 وفي ليبيا في خلال ثورة العام 2011. وقد أجرى علاء الدين مقابلات مع شخصيات سياسية ودينية في العالم العربي والإسلامي ومع مسؤولين عسكريين ومع عناصر في الميليشيات الشيعية ومع سجناء احتجزهم تنظيم داعش في العراق. وركّزت أبحاثه السابقة على الحركات الاجتماعية والهويات دون الوطنية، مع تركيز خاص على المجتمع الشيعي في العراق والمؤسّسة الدينية في النجف، وقد تضمّنت أيضاً عملاً ميدانياً مكثفاً في بغداد والنجف وكربلاء.

وقد قدّم علاء الدين المشورة والنصح لمنظمات حكومية وغير حكومية، وحصل على منحة بقيمة 400,000 دولار أمريكي من مؤسسة كارنيغي في نيويورك لمشروع تعاوني لمدة عامين حول الصراع بالوكالة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويتضمّن هذا المشروع مبادرة المسار الثاني لتقريب المتحاربين من أجل إنشاء آليات لإزالة التصعيد في العراق وسوريا وليبيا واليمن. ويقود علاء الدين مشروعًا مع مؤسسة كونراد أديناور الألمانية يركّز على إصلاحات القطاع العام في العراق والمنطقة. وهو الآن بصدد تأليف كتاب عن الميليشيات الشيعية في العراق وسوريا، وقد نشر في صحف مثل “ذا نيويورك تايمز” و”وول ستريت جورنال” و”فورين أفّيرز” ومجلّة “فورين بوليسي”. وهو حائز شهادة الدكتوراه من كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية في لندن.

 

Get daily updates from Brookings