Skip to main content

من نحن

معهد بروكنجز هو مؤسسة غير ربحية تعنى بالسياسات العامة وتتخذ من واشنطن العاصمة مقراً لها. يرمي المعهد إلى إجراء أبحاث معمقة يطرح من خلالها أفكاراً جديدة لحل المشاكل التي تواجه المجتمع على الأصعدة المحلية والوطنية والعالمية.

وبالتزامن مع الذكرى المئوية لتأسيسه، يفخر معهد بروكنجز بتقديم الخطة الاستراتيجية “بروكنجز 2,0” التي تلقي الضوء على كيفية مواصلة التزام المعهد بتحسين الحوكمة. واعترافاً منا بالتحديات والفرص الجديدة أمامنا، وضعنا مجموعة من الأهداف التي نطمح إلى تحقيقها والخطوات اللازمة من أجل ضمان توفّر الموارد والبنى الضرورية بهدف تحقيق مهمتنا. وسوف نستمر بالالتزام بقيمنا الجوهرية الثلاثة – النوعية والاستقلالية والتأثير، التي لا طالما ميّزت أعمالنا وقادت مسيرتنا – لإجراء أبحاث وتحليلات تقدم حلولاً جريئة وأفكاراً جديدة تناسب القرن الذي نشارف عليه. والآن أكثر من أي وقتٍ مضى، يقودنا الوعد الذي قطعناه بتأمين مستقبلٍ أفضل والعمل الدؤوب الضروري لتحقيق ذلك.

من نحن

خبراؤنا

يجمع معهد بروكنجز أكثر من 300 خبير بارز في المجال الحكومي والأوساط الأكاديمية من مختلف أنحاء العالم يقدمون بحوثاً وتوصيات السياسة وتحليلات عالية الجودة لمجموعة كبيرة من مسائل السياسة العامة.

قادتنا

رئيس معهد بروكنجز جون آلن، ونائب الرئيس التنفيذي مارتن إنديك.

مجلس الأمناء

يتألّف مجلس أمناء معهد بروكنجز من شخصيات بارزة تجمع خلفيات متنوعة ومتعددة. يتحمّل المجلس المسؤولية الائتمانية لقيادة المعهد ونزاهته وسلامته المالية واستقلاله العلمي.

تاريخنا

تأسس معهد بروكنجز في العام 1916، على يد مجموعة من الإصلاحيين الذين أسسوا معهد البحوث الحكومية (IGR)، وهو أول مؤسسة خاصة تُعنى بتحليل قضايا السياسة العامة على المستوى الوطني.

مبادئنا

الاستقلال والنزاهة

معهد بروكنجز هو مؤسسة غير ربحية تقدّم أبحاًثاً مستقلة ومعمّقة لاستحداث أفكار عملية ومبتكرة حول كيفية حل المشاكل التي تواجه المجتمع. يقوم التزام بروكنجز بالاستقلالية المؤسسية على الاستقلال الفردي الذي يتمتّع به خبراؤه. وبالتالي، فإن المعهد لا يأخذ أي موقف بشأن أي قضية ويحافظ على حياده.

التنوع والدمج

نحن ندرك أن التنوع الذي يميّز خلفيات فريق عملنا ووجهات نظرهم وخبراتهم هو نقطة القوة التي تخوّل المعهد تقديم أبحاث وتحليلات عالية الجودة في السياسات العامة.

السياسات المتعلقة بالأبحاث الممولة من خدمة الصحة العامة

تقدّم السياسات والإجراءات حول تضارب المصالح المالية في الأبحاث الممولة من خدمة الصحة العامة التوجيهات والإجراءات الضرورية لتحديد وتسويه حالات تضارب المصالح المالية الحقيقية أو المحتملة أو الظاهرة التي قد تنشأ في ما يتعلق بموظفي المعهد والموظفين التابعين لها في الأبحاث الممولة من خدمة الصحة العامة.

Get daily updates from Brookings