مركز بروكنجز الدوحة

إصلاح القطاع الأمني في مصر: المعضلات والتحديات

بعد عقود من سوء المعاملة في ظل النظام السابق، كيف يمكن لحكومة مرسي المدنية أن تحول أجهزة الأمن المصرية إلى ديمقراطية جديدة بشكل لائق؟ ما هي الخطوات اللازمة للتغلب على الحواجز المؤسسية لإصلاح وإنشاء قوات شرطة مصرية تقوم على خدمة شعبها؟

يناقش زميل مركز بروكنجز الدوحة الزائر عمر عاشور في ورقته للمركز بعنوان "إصلاح القطاع الأمني في مصر: المعضلات والتحديات" دينامكيات التحول في القطاع الأمني في مصر.

بعد شهور من المقابلات مع ضباط حاليين وسابقين وجنرالات في الشرطة والجيش وأجهزة المخابرات، يحدد عاشور طريقة عمل أجهزة نظام مبارك القمعية و يقيمّ مبادرات الإصلاح الحالية، مستفيداً من دروس التحولات الأخرى في العالم العربي وغيره، ويقدم مجموعة من المقترحات السياسية لإنشاء إنشاء أنظمة إدارة ورقابة ومساءلة فعالة للجهاز الأمني بقيادة مدنية، بدءاً من لجنة رئاسية للإصلاح إلى آليات رقابة جديدة. يستشهد عاشور بوحشية الشرطة وسوء معاملتها في مصر كعامل رئيسي ساعد على حدوث ثورة 25 يناير، ويقول أن "نجاح الثورة سيوف يتوقف على فعالية عملية إصلاح القطاع الأمني".

لتنزيل الملف باللغة العربية
لتنزيل الملف باللغة الانجليزية

سلسلة منمنشورات | عدد 8

سلسلة منسلسلة مركز بروكنجز الدوحة – جامعة ستانفورد للتحولات العربية | عدد 2