May 2

حدث ماضي

خلق وتدعيم الديمقراطية في الشرق الأوسط: بناء الدستور ونظام الحكم

ملخص

وصل الزخم نحو إنشاء حكومات ديمقراطية إلى مستويات غير مسبوقة في العالم العربي، من تونس إلى مصر إلى خارجها. ومع انتشار المطالبة بتغيير النظام، يواجه المخططون وقادة هذه الديمقراطيات الجديدة الطامحة مجموعة من التحديات والمسائل الملحة المتعلقة بالدستور ونظام الحكم. ما هي الاعتبارات الدستورية الأساسية؟ و ما هي أفضل مبادئ الحكم التي تبني وتحافظ على الديمقراطية في دول الشرق الأوسط وتحقق انتقال السلطة؟  و كيف تساعد تجارب الديمقراطيات الناشئة الأخرى، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية في القرن الثامن عشر، في تشكيل فهمنا في الوقت الحاضر؟

في الثاني من مايو، استضافت مؤسسة  بروكنجز منتدى حول العديد من القضايا الدستورية ونظام الحكم التي تواجه البلدان التي تمر بمرحلة انتقالية في الشرق الأوسط. أدار توماس مان، من كبار زملاء مؤسسة  بروكنجز، نقاشا ضم دونالد ل. هورويتز من جامعة ديوك وثلاثة من كبار زملاء بروكنجز وهم وليام غالستون وبييترو نيفولا من قسم دراسات الحكم ودانيال كوفمان من قسم الاقتصاد العالمي والتنمية. قدم هورويتز تقريراً عن الآفاق الدستورية بعد الثورة في كل من مصر وتونس. وناقش غالستون ونيفولا الاعتبارات الدستورية الرئيسية بما في ذلك حكم الأغلبية في مقابل حقوق الأقلية، ومكانة الدين في الدولة، والأنظمة البرلمانية والرئاسية لتشكيل الحكومة ورسم السياسات والفدرالية. واقترح كوفمان، معتمدا على البيانات والخبرات من مختلف أنحاء العالم، كيف يمكن للأبعاد الأساسية في نظام الحكم الواردة في المؤشرات العالمية لإدارة الحكم أن تقدم توجيهات مفيدة للأنظمة الديمقراطية الجديدة والمرتقبة في المنطقة.

تلقى المحاضرون أسئلة الجمهور عقب البرنامج. 

قراءة النص » باللغة الإنجليزية بتنسيق PDF

أجندة الحدث

تفاصيل

2 مايو 2011

10:00 AM - 11:30 AM EDT

مؤسسة بروكنجز

Map

للمزيد من المعلومات

مكتب بروكنجز للاتصالات - واشنطن العاصمة

events@brookings.edu